(♥)(♥) اسطوانة لقلوب حائـــــرة (♥)(♥)

alt

كم أننا نشاهد الأعمال الفلاشية وكم تجذب قلوبنا وتأثرها…
وكم من أناس قد تابوا إلى الله وتعلموا أمور دينهم بمثل هذه الفلاشات
فكلنا نعلم أن الفلاش يحمل ما بين روعة التصميم وخلاصة الفائدة
فهو عمل قصير يحمل بين طياته الفائدة الكبيرة
ومن هذا المنطلق
كان دورنا
فلقد جمعنا من أروع الفلاشات على الشبكة العنكبوتية والتي تحمل الصفات الآتية :
الفائدة العظيمة
مؤثرة ولها وقع على النفس فهي لمن أراد رقة القلوب
خالية من أي صورة فاتنة أو صور النساء وما شابه
دعوية لها هدف وقيمة

ومن مميزات الإصدار أيضاً:
يتناول العديد من الموضوعات والمحاور وهذا يعطي مجال أوسع في الاستفادة منها
فهي تحتوي على قرابة ال250 فلاش متنوع

لا تحتاج لأي برامج تشغيل على الإطلاق وإن كان جهازك بالويندوز فقط فستعمل لديك بكفاءة إن شاء الله

ذاتية التشغيل أي يمكن نسخها على اسطوانات لتعمل بدون الحاجة لخبرة أو مهارة في ذلك
إذن يمكن للكبير أو الصغير تشغيلها بدون عناء وبدون الحاجة لأي مساعدة

alt محتواها :alt
ويظهر ذلك من صورة واجهة الاسطوانة:
alt

altحجم الاسطوانة:alt
482 ميجا
وتم ضغطها مرة واحدة ليصبح حجمها 420 ميجا فقط
وهذه روابط لتحميلها كجزء واحد مرة واحدة:
رابط مباشر اضغط هنــــا
أو من الداكلود اضغط هنــــــا
alt
وتم تجزئتها (( لذوي السرعات الأقل )) على خمسة أجزاء
كل جزء حجمه 95 ميجا ما عدا الخامس 37 ميجا
altوالآن مع روابط التحميل:alt
التحميل المباشر:
الجزء الأول
اضغط هنـــــــا
الجزء الثاني
اضغط هنـــــــا
الجزء الثالث
اضغط هنـــــــا
الجزء الرابع
اضغط هنـــــــا
الجزء الخامس
اضغط هنـــــــا

للتحميل من موقع الداكلود:
الجزء الأول
اضغط هنـــــــا
الجزء الثاني
اضغط هنـــــــا
الجزء الثالث
اضغط هنـــــــا
الجزء الرابع
اضغط هنـــــــا
الجزء الخامس
اضغط هنـــــــا

للتحميل من موقع الهوت فايل:
الجزء الأول
اضغط هنـــــــا
الجزء الثاني
اضغط هنـــــــا
الجزء الثالث
اضغط هنـــــــا
الجزء الرابع
اضغط هنـــــــا
الجزء الخامس
اضغط هنـــــــا
alt
alt وهذا هو استيكر الإسطوانة :alt

alt

للتحميل اضغط هنـــــــا
أو اضغط هنــــــا
أو قم بعمل حفظ باسم
= Save Target As
اضغط هنــــــــا

altولأن الدال على الخير كفاعلهalt
فهذه الاسطوانة يمكنكم نسخها وتوزيعها فهي مفيدة وقيمة للكبار والشباب بإذن الله
وسهلة العمل بدون مشاكل بإذن الله

Leave a Reply